الرئيسية

العدد ٢٥ - ٢٠٢٠

لبنان ينتفض

حنا بطاطو والتحليل الطبقي . هضم المعاني عند الشدياق . ثمن الحب . جنازة علمانية . المدينة التاجرة . «غيرنيكا» في الرواية العربية . لحظة الطرب

 

بصدور هذا العدد ٢٥ تبلغ «بدايات» السنَ السابعةَ من عمرها.

  ١٨ تشرين الأوّل / أكتوبر
فواز طرابلسي
ذاهباً للقاء الصحبة أو عائداً من بينِهم في الليل المتأخّر لا بدّ لي من أن أخترقَ الساحة.
زهير الجزائري
مقاتلو المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن
على الرغم من «اتّفاق الرياض» الذي وقّعتْه «الحكومةُ الشرعيّة» و«المجلسُ الجنوبيّ الانتقاليّ» في السادس من تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٩، لم
ميساء شجاع الدين

 من دون عنوان، إتيل عدنان، ٢٠١٤، زيت على قماش
لم يمنحنا نيتشه حبّ «الكائن» بطريقةٍ جذريّة وحسب، منحَنا حبَّ أشياءٍ عاديّة أيضاً، أيْ حبّ كل ما كان يلامسُ روحَه والقلب. لهذا لم تكن له منظومة فلسفية متكاملة...
إيتل عدنان
الشارع الرئيسي في بازار كابل، لويس الحاج، طباعة حجرية
سبوجماي زرياب المولودة في المقاطعة الفارسية من أفغانستان، من مواليد ١٩٤٩ وهي تنشر القصص منذ عمر الـ ١٧.
سپوجماي زرياب
بدا أبو عمر شارد الذهن، وقلقاً، ومتوتّراً، وغيرَ قادرٍ على إنجاز التحضيرات للقاء الخميس الذي ينتظره بفارغ الصبر. نظر إلى ساعة يده: كانت عقاربها تقارب السادسة...
جنى نصر الله
من مجموعة متحف الملكة صوفيا، مدريد
شكّلتْ لوحة «لاغيرنيكا» لبيكاسو مصدرَ إلهامٍ للتشكيل العربي، عبر عقودٍ من المحاوَرة والجدل والسعي إلى إعادة صياغة الأثر.
شرف الدين ماجدولين
فاطمة مرتضى، الحرم المقدس، ٢٠١٦
كان أحمد فارس الشدياق يكتب عادةً في ليالٍ مليئة بالأرق، إذ سمح له هدوءُ الليل بمواجهة أفكاره والبحث عن مفهوم جديد للأدب يمكن أن يسكنَه وي
رنا عيسى
ميريلا سلامة، شمسان محترقتان
أنتظر. أنتظر الإلهام والوحيَ الإلهيّ حتى طعنتُ الإبداعَ وهضمتُ البدءَ وقرّرتُ المصير.
مريم حمّود
أنْ تربط ديستويفسكي بأحد المواضيع اليوميّة أو الجدليّة أمر سهل جدّاً لأنّه كَتَب الواقعَ وجعلَنا نراه أكثر ممّا يتاح لنا في الواقع ذاته.
ميسون صالح
تصدرُ ترجمتي العربية لديوان «سعف النخيل» لرائد الاستشراق الأوكراني أغاتانغل كريمسكي في كييف، عن دار «دولبي»، وتعرَض للمرّة الأولى في «معر
عماد الدين رائف

نشرَ المؤرّخ الفلسطينيّ الأميركيّ الراحل حنّا بطاطو (القدس 1926 - وينستيد، كونكتيكَتْ، الولايات المتّحدة 2000) الدراسة التي ننشرها تالياً
فايز الصيّاغ
كثيراً ما يُقال إنّ التحليل السوسيولوجيّ التقليديّ - أي التحليل الذي ينطلق أساساً من أفكار كارل ماركس وماكس فيبر - لا يمكن تطبيقُه في الم
حنا بطاطو
يربط عالم الاجتماع بين ظروف نشوء الدولة اللبنانيّة مستفيداً من الدراسات التاريخيّة للظروف الزمانيّة والمكانيّة التي حكمتْ تَشكُّل المجتمع
أحمد بعلبكي

لطالما اعتُبر تأميم قناة السّويس في العام ١٩٥٦ بقرارٍ من الرئيس المصريّ جمال عبد الناصر مجرّد ردّة فعلٍ على رفض البنك الدوليّ والدول الغر
إيناس الصيرفي
إيناس الصيرفي
أخيراً، أبصرتْ النور مخطوطة «تاريخ البقاع وسورية المجوّفة» للمؤرّخ عيسى إسكندر المعلوف، مخطوطة تَردّد اسمُها على ألسنةِ العديد من المؤرّخ
أحمد رباح
تكتشف عند الانتهاء من قراءة كتاب يوسف سمعان المرّ «العرق، بداية الشغف» (٢٠١٩) أنه ليس «ابن ساعَته» وليس نتيجة بحثٍ سريع حول مشروب العرق و
ملحم شاوول

تعني الجدليّة هنا الترابطَ بين الوحدة والديمقراطية على ما كتبتُه في مقالٍ وضعتُه بدايةَ عام ١٩٨٩. هناك فرقٌ بين ذلك الوقت والآن، لكنّ المقال يقترح أنْ تقوم...
ليزا ودين
- هو: إنت من بيت رضا؟ والله كنت أعرف شاب من خيرة الشباب بلبنان، قتلوه وكبّوه عالزبالة...
فاطمة رضا
كتبتُ عن هذا الموضوع عقبَ مداخلة - رأيٍ قدّمتُه على ملخّص ورقةٍ لمجموعة عملٍ مكوَّنة من أكاديميّين ومختصّين أجانبَ وعربٍ، دَعَا إليها مرك
سنا يازجي

في تشرين الثاني / نوفمبر من العام 1918 تنازَلَ القيصرُ الألمانيّ فيلهلم الثاني عن العرش وتسلّم «الحزب الديمقراطيُّ الاشتراكيُّ» السّلطةَ
فداء سبيتي

تأتي بعد ذلك سلسلةُ المعنّى، القائمة على بحر البدالي أو الطويل، القريب من الرجَز. ويكون الانتقالُ من القرّادي إلى المعنّى دون تمهيدٍ، لكن هنا أيضاً يُلقي...
جان لامبير

إذا ما ميّزنا الطرب كانفعال عن النمط الموسيقيّ الذي قد نسمّيه موسيقى الطرب، أي الموسيقى المهجوسة بإحداث الطرب، سيظهر أنّ لكلِّ امرئٍ طرَبَه الخاصّ، ذلك أنّ...
فادي العبد اللّه
بين أواخر الخمسينيّات وأوائل السبعينيّات، شهدتْ أسطوانات الفينيل
أحمد شمس الدّين