العدد ١٦ - ٢٠١٧

عن «غيرنيكا» بيكاسو و٢٨ طفلا مغربياً

حزنت كلّ الحزن لرحيل جون برجر، شيخ النقّاد وأحد أبرز الروائيّين البريطانيّين. فغيابه، بالنسبة إليّ، يستحضر ويمثّل جانباً من حياتي الثقافيّة. عرّفني إليه الصديق الصدوق فوّاز طرابلسي أيّام زمالتنا في الجامعة الأميركيّة ببيروت في الستينيّات من القرن الماضي. وترجمْت له كتابه النّقديّ غير الرحيم عن بابلو بيكاسو (The Success and Failure of Pablo Picasso) يوم كان الأخير على قيد الحياة وفي أوج مجده الفنّيّ والماليّ و«النضاليّ» بوصفه شيوعيّاً ونصيراً للسلام ومبدع لوحة «غيرنيكا» المناهضة للفاشيّة والحرب.

العدد ١٦ - ٢٠١٧

هذا المقال متوفر للمشتركين فقط. إشترك هنا.