الرئيسية

العدد ١٤ - ربيع/صيف ٢٠١٦

مئوية سايكس - بيكو: الخريطة والتاريخ . علي شريعتي: إسلام الثورة الاجتماعية . أيمن بعلبكي: الرسم ضد الحرب . الثورات بشاباتها . من مذكّرات جاراللع عمر . جوزيف سماحة عن حافظ الأسد . عباس بيضون عن شهوة الحزب . الوطن والأرض في الأدب العربي .مظفر النواب: حِنّ بُويا حِنّ . مشروع زكي ناصيف الموسيقي

للمشتركين فقط. إشترك هنا.

لا مجازفة في القول بأنّ «سايكس بيكو» كانت المفردة الأكثر استخداماً في المنطقة وعن المنطقة خلال السنوات الأخيرة، والموضوع الذي أثار أكبر م
فواز طرابلسي

مع كل لفحة ريح هبّت من المحيط الأطلسي ونهر تاجة، كان بإمكاني أن أشمّ رائحة سمك القد (ويشتهر باسم باكالاو بالبرتغالية) والسردين وأنا أمشي
سينثيا كريشاتي
«يا للخسارة، صُدُق، ما زرتِ دمشق قبل الحرب؟» ثم تأوّه مسترسلاً في تأسّفه.
صابرين كاظم
«بنت الشارع شو إلها علاقة بالانتخابات؟!»، بهذه الجملة التعجبية والاستفهامية معاً عبّر صديق عن استغرابه من قراري خوض الانتخابات البلدية في
فرح قبيسي

في كتابها «المرض كمجاز» (١٩٧٨)
يارا سقف الحيط

«أنتمي إلى جيلٍ من الفنانين والكتّاب الذين عاشوا 20 سنة حرب وليس لديهم حديثٌ آخر سوى الحرب»
سلاف زكريا
 
جوزيف طرّاب
يُتوَّج البريطاني كِنْ لوش، للمرّة الثانية في حياته السينمائية، على «عرش» المهرجان السينمائي الأول في العالم، «كان»، بانتزاعه «السعفة الذ
نديم جرجوره

هرانت دينك (١٩٥٢-٢٠٠٧) ناشر وصحافي تركي أرمني، ناقد للإنكار التركي لإبادة الأرمن وداعية مصالحة بين الأتراك والأرمن.
إيجيه تملكوران
«لا ينبغي للكاتب العاقل أن يُرى إلّا في مكانين:
رياض نجيب الريس
(العودة الى الجزء الأول)
عصام خفاجي

نعيد في ما يلي نشر هذه المراجعة التي كتبها جوزيف سماحة لكتاب الصحافي البريطاني باتريك سيل عن الرئيس السوري حافظ الأسد.
جوزيف سماحة
جارالله عمر (١٩٤٢-٢٠٠٢) احد قادة الحزب الاشتراكي اليمني والمعارضة اليمنية.
ليزا ودين

أودّ الابتداء بالإشارة إلى حالة عامّة من التأزّم وقلّة الحيلة في مجال الرصد والتفهم (إن كان لنا استثناء فذلكة المؤامرة والممانعة).
عزيز العظمة
ممّا لا شك فيه أنّ الثورات العربية بدت وكأنها من فعل الإسلاميين، خصوصاً جماعة الإخوان المسلمين.
سلامة كيلة

الحلقة الثانية من «اسلاميون خارج السرب» مخصصة للمفكر الثوري وعالم الاجتماع الايراني على شريعتي.
هذا النص من بواكير أعمال إرفاند أبراهاميان، نشر في MERIP REPORTS الأميركية، كانون الثاني/يناير ١٩٨٢.
إرفاند أبراهاميان
تميّز المرحوم شريعتي بروح مستقصية شكّاكة منذ بداية شبابه، وأوائل عهده بالدراسة والتحصيل العلمي.
محمود طالقاني
التحليل الطبقي للأديان

لم أحب في البداية رواية «سيّد الذباب» لوليم غولدنغ، فأنا لا أحبّ الكنايات الرمزية. لم يرق لي أن يتحوّل لعب الأولاد إلى آلة استبداد.
عباس بيضون
«في مرحلة الفطام، وأنا أحبو باكياً، وراء أمّي المنصرفة عنّي وراء الكنس، والمسح، ونفض الغبار، كنت آكل كلّ ما تطوله أظافري الغض
نَفتح كتاباً ونقرأ. تأخذنا القراءة، أحياناً، أبعد من الكلمات التي نقرأها. تُشَرّعُ الأبوابُ وتُوَسّع الشُّرُفات.
عيسى مخلوف
استقبلتنا العاصمة الأوكرانية كييف بالزينة وهي تحتفل بعيدها الموافق للأحد الأخير من شهر أيار/مايو.
عماد الدين رائف
«لبنان، تلك البلاد الفردوسية، يحكي عنها نشيد الإنشاد»، بهذه الكلمات يبدأ رائد الاستشراق الأوكراني أغاتانغل يوفيموفيتش كريمسكي قصيدته «على

الحريةُ ضرورةٌ جَدَلية. ضرورةٌ لأنّها الجنّة التي تُفجِّر طاقات الإنسان، وتُطلق لها العنان، ازدهاراً وتألّقاً.
وَدود حَمَد
للريل و حَمَد كُتِبت عام ١٩٥٦ ونُشِرَت في ١٩٥٨ في «مجلة المثقف»

حين اقتربت من عالمه شعرت بأنّني أدنو من محراب معبد.
سمر محمد سلمان
قد تتراءى بوضوح ومنذ الوهلة الأولى، لكلّ من يحاول متابعة أعمال الموسيقيّ اللبنانيّ الكبير الرّاحل زكي ناصيف (1916ــ 2004)، أنّ للأخير «مَ
هيّاف ياسين